مرحبا بجميع التلاميذ إلى هذا الفضاء من أجل التحاور والتشاور وتبادل الأراء والمعلومات


    نماذج من الصحابة( رضي الله عنهم ) من ذوى الاحتياجات الخاصة ..!!

    شاطر

    sara choukairi

    المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 12/03/2009
    العمر : 22
    الموقع : www.sarita-chow.skyblog.com

    نماذج من الصحابة( رضي الله عنهم ) من ذوى الاحتياجات الخاصة ..!!

    مُساهمة  sara choukairi في الجمعة مايو 08, 2009 6:35 am

    حاولت البحث فى حياة الصحابة رضى الله عنهم عن أصحاب الإعاقات، عن ذوي الاحتياجات الخاصة


    من الصحابة لنرى كيف تعامل المجتمع الأول مع ذوي الاحتياجات الخاصة


    عانيت لأنني لم أجد ذوي إعاقات، وذلك ليس لأنه لم يكن فيهم ذو إعاقات ولكن لأن المجتمع الإسلامي بحكمة النبي صلى الله عليه و سلم تمكن من دمجهم دمجاً تاماً في المجتمع فلا تبدو إعاقاتهم

    و من هذه النماذج

    1- عبد الله بن مسعود
    هذا الصحابي الجليل الذي نقرأ تاريخه في تاريخ النبوة، وقد اسـتحق وصف النبي

    (أعلم أمتي بالحلال والحرام عبد الله بن مسعود)
    عبد الله بن مسعود كان أقرب الناس إلى رسول الله، و كان يحسب في أهل بيت النبي صلى الله عليه و سلم ، وعلمه وفضله في التفسير تصنف به التصانيف الكبار،عندما فتحت العراق كان عبد الله بن مسعود على رأس
    علماءها الذين كانوا جيشاً آخر من جيوش الفتح، وعهد إليه بأمر أمارة الكوفة وأمر القضاء في العراق سنين عددا، إننا ندرس حياته وانطلاقته ونجاحاته وما أنجزه في الحياة
    ولكن علينا أن نتذكر أن ابن مسعود كان من أشد ذوي الإعاقات في المجتمع، إعاقات بدنية، يجب أن نتذكر أن ابن مسعود لم يكن يزيد طوله عن أربعة أشبار، لقد كان قزماً بالنسبة للقياس الجسدي ولكنه كان عملاقاً في مقياس العطاء والعمل و ذلك فإنه روي أن النبي صلى الله عليه و سلم كان مع أصحابه عند جبل أحد فهبت ريح شديدة وكان ابن مسعود يلبس جلباباً فحملت الريح ابن مسعود من جلبابه حتى صار يتمسك بالشجر لئلا تأخذه الريح، فضحك
    منه الأصحاب فقال لهم النبي صلى الله عليه و سلم: (أتضحكون من دقة ساق ابن أم عبد، والله إنه عند الله أثقل من جبل أحد)
    لقد تمكن ذلك الصحابي صغير جسداً أن يصبح عملاقاً وأن يحكم العراق، وأنتم تدرون ماذا يعني حكم العراق، وتدرون طبيعة ذلك الشعب العسير، هكذا كان عبد الله بن مسعود وهو في إعاقته أن يتبوأ مواقع متقدمة في
    الحياة، إنهم لم يشيروا إليه عبر تاريخ حياته أنه من ذوي الإعاقات، وإنما نظر على علمه وعطاءه وفضله وكان الأصحاء يذهلون عندما يقرؤون تألق عبد الله بن مسعود وتبوأه لمنازل عالية في المجد والفخار.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مارس 26, 2017 1:11 am