مرحبا بجميع التلاميذ إلى هذا الفضاء من أجل التحاور والتشاور وتبادل الأراء والمعلومات


    4,5 مليون أوروبي يتوفون بسبب أمراض القلب

    شاطر

    charkout-yasser

    عدد المساهمات : 247
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009

    4,5 مليون أوروبي يتوفون بسبب أمراض القلب

    مُساهمة  charkout-yasser في الجمعة أبريل 17, 2009 2:42 pm

    لم تنجح جهود التوعية الصحية المختلفة المبذولة في أوروبا بمختلف دولها بالحد بشكل ملموس من تفشي أمراض القلب في أوروبا بدليل أن آخر معطيات جمعية أمراض القلب الأوروبية قد أكدت أن 4,5 مليون أوروبي يتوفون سنويًا من جراء أمراض القلب وأن كل سادس أوروبي وكل سابع أوروبية يتوفون نتيجة لإصاباتهم بالجلطات القلبية، أما في تشيكيا مثلا فان 58 بالمئة من الوفيات سنويا تحدث من جراء أمراض القلب والشرايين .

    وتشير الدراسات الأوربية المختلفة إلى وجود جملة من العوامل التي تزيد وبشكل بارز من خطر الإصابة بهذه الأمراض من أهمها أسلوب الحياة المتبع مشيرة إلى أن المدخنين تزيد احتمالات إصابتهم بالجلطات القلبية بمقدار مرتين إلى ثلاث مرات مقارنة بغير المدخنين.
    وتحذر هذه الدراسات أيضا من الاستهانة بتأثير ما يسمى " بالتدخين السلبي أي التواجد المتكرر في وسط يجري فيه التدخين مؤكدة أن الناس الذين يتواجدون في هذا الوسط بشكل دوري لديهم احتمالات الإصابة بالأمراض القلبية أعلى من الناس غير المدخنين.
    ويلعب دورا هاما في الإصابة بالأمراض القلبية أيضا مستوى الكولسترول في الدم مشيرة إلى أن هذا المستوى يتأثر بالتقدم في العمر وبالنوع أي ذكر أو أنثى وبالعامل الوراثي وأيضا بنوعية الطعام الذي يتم تناوله بخاصة إذا ما اقترن هذا العامل أي عامل ارتفاع الكولسترول بعوامل أخرى إشكالية مثل التدخين وارتفاع الضغط .

    وتشدد الدراسات الصحية على أهمية عامل الحركة و النشاط الرياضي لتجنب الإصابة بالأمراض المختلفة ومنها أمراض القلب مؤكدة أن ممارسة الرياضة بشكل دوري يساعد في تجنب الإصابة بالأمراض القلبية لان هذه الحركة والتمرينات تسمح للجسم بان يراقب وبشكل أفضل مستوى الكولسترول في الدم ويخفض ضغط الدم وأيضًا يحد من الإصابة بالبدانة ومرض السكري .
    ويرى المختصون أن النموذج المثالي في الحركة هو التدرب ثلاث مرات أسبوعيًا وان المبدأ المعمول به واثبت صحته هو أنه كلما كانت " حركة " الإنسان اليومية اقل ديناميكية ووتيرة مثل ممارسة العمل في حالة الجلوس فان الفترة اللازمة لممارسة الرياضة يجب أن تكون أطول .

    وترتبط الحركة بشكل وثيق بالبدانة وزيادة الوزن لأنه كلما زاد قطر بطن الشخص أو خصره كلما ازدادت مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية لان المساهمة الأكبر في الشحم المتراكم على البطن مرتبط بضغط الدم المرتفع وبالمستوى المرتفع للكولسترول .
    ويؤدي مرض السكري إلى زيادة احتمالات الإصابة بالأمراض القبلية بدليل أن ثلاثة أرباع الذين لديهم مرض السكري يتوفون من جراء إصابتهم بالأمراض الشريانية أو نتيجة للجلطات القلبية .

    وتعترف الدراسات المختصة أن هنالك بعض العوامل التي لا يؤثر فيها الإنسان على منع إصابته بالجلطات القلبية حتى في حال إتباعه نظامًا صحيًا جيدًا بدليل أن المعطيات الإحصائية العالمية تؤكد أن أكثر من 80 بالمئة من الذين يتوفون من جراء الجلطات القلبية هم من الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما لان العمر المتقدم يعتبر من العوامل التي لا يمكن التأثير فيها والتي لها علاقة مباشرة باحتمالات الإصابة بالجلطات أما العامل الثاني الذي لا يمكن للإنسان أن يؤثر فيه فهو النوع فالرجال يصابون عادة بالجلطات القلبية أكثر من النساء .
    ويلعب العامل الوراثي أيضا دورًا هامًا في الإصابة بالأمراض القلبية والتي لا يستطيع الإنسان التأثير فيها حيث اثبت أن الأولاد الذين عانوا أهلهم من أمراض قلبيه مختلفة هم أكثر استعدادًا من غيرهم للإصابة بالأمراض القلبية أيضًا .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 6:24 am